فايسبوك يستضيف حدث “Boost Your Business”، لتعزيز الأعمال، الأول في القاهرة.

استضاف فايسبوك أول فعالية “Boost Your Business” في القاهرة ، والتي انعقدت في 22 أكتوبر الماضي في فندق النيل ريتز “Nile Ritz Hotel” ، حيث استقبل 400 من أصحاب الأعمال الصغيرة والمتوسطة (SMB) للتعلم من الشركات التي استخدمت الفايسبوك للنمو ، وإقامة علاقات، ولقاء خبراء من فايسبوك والمشاركة في التدريب.

في مصر ، يستخدم 23 مليون شخص الفايسبوك يوميًا ، في حين أن 37 مليونًا هم الذين يستخدمون فايسبوك شهريًا عبر الهاتف. وترتبط غالبية هذه النسب (%71) بشركة محلية صغيرة أو متوسطة واحدة على الأقل ، وفقاً لبيانات فايسبوك.

تقول نشوى علي ، رئيسة قسم السياسة العامة في فيسبوك لمنطقة الشرق الأوسط وشمال أفريقيا: “اليوم ، يمثل بداية رحلة مثيرة للفايسبوك في مصر. نحن نخطط للاستثمار في المزيد من الأشخاص والتكنولوجيا والبرامج لمساعدة الشركات المحلية على النمو ومساعدة الناس على تحسين مهاراتهم الرقمية…إننا نتطلع إلى القيام بمجهودات كبيرة لمجتمعاتنا”.

 

نشوى علي ، رئيسة قسم السياسة العامة في فيسبوك لمنطقة الشرق الأوسط وشمال أفريقيا

كما تضيف: “نحن فخورون باستضافة” Boost Your Business “لأول مرة في مصر، إنه بلد غني بالمواهب ونحن مستلهمون حقًا من النجاح الهائل الذي رأيناه بتحقيق الكثير من الشركات الناشئة StartUps ورواد الأعمال…نريد أن نلعب دورا أكبر في تحقيق هذا النجاح و إصاله إلى مستويات أعلى. نحن نعتقد أن الشركات الصغيرة والمتوسطة لديها إمكانات تحويلية كبيرة ونحن هنا لمساعدتها على إطلاق العنان لهذه الإمكانات، فعندما تزدهر ، فإنها تفتح آفاقا اقتصادية من خلال إنشاء مجتمعات أقوى وأكثر حيوية وترابطًا ، وهذا ما يدور حوله فايسبوك. “

اليوم ، استفادت عشرات الملايين من الشركات حول العالم من قوة فايسبوك و إنستجرام للبدء ، والتواصل مع العملاء للنمو والتجارة والتوظيف.

تشمل أدوات فايسبوك المتنوعة والمجانية، التي تدعم نمو الأعمال وتعزيز المهارات الرقمية، أداة التوظيف الجديدة التي تتيح للشركات نشر فرص جديدة ، مع مساعدة المرشحين في العثور على وظائف بسهولة أكبر والسماح لهم بالتقديم مباشرة على فايسبوك. كما أنها تشمل حلولًا كالصفحات وبرامج التدريب مثل CommunityMost وأدوات التعليم الإلكتروني المجانية مثل Blueprint ، بالإضافة إلى برامج جديدة للتدريب على المهارات الرقمية مثل “Boost Your Business”.

نيابة عن عمرو طلعت ، وزير الاتصالات وتكنولوجيا المعلومات (MCIT) ، ألقى حسام عثمان ، مستشار وزير الابتكار وريادة الأعمال ، كلمة رئيسية سلط فيها الضوء على دور الشركات الناشئة والشركات الصغرى والمتوسطة في دفع عجلة النمو.

“إن مصر تقدر التفكير الابتكاري لشبابها الذين يدركون التحديات الحالية والمستقبلية ويعملون بجد لمواجهتها. يسرني أن أكون هنا اليوم كشاهد مباشر على تطوير وتطوّر العمل الريادي. أنتم تبنون مستقبلكم الخاص و إن الحكومة المصرية تدعمكم بالكامل. نحن ندرك تمامًا أن الشركات الصغرى والمتوسطة عنصر حيوي في نمو أي اقتصاد أو سوق ، ونحن نعتبرها شريكنا الأساسي في جهودنا للتحول إلى اقتصاد رقمي وبناء مجتمع قائم على المعرفة “. و كما جاء أيضاً في هذا البيان الصادر عن وزارات: “تعمل وزارة الاتصالات وتكنولوجيا المعلومات على خلق بيئة تعزز نمو الاقتصاد الرقمي من خلال العديد من البرامج والمبادرات، التي وتشمل إنشاء بيئة تشريعية داعمة من خلال قانون جرائم تكنولوجيا المعلومات الذي صدر مؤخرا والذي ينظم جمع واستخدام البيانات والمعلومات الشخصية للمصريين ؛ و تشجيع الاستثمارات في مراكز استضافة البيانات. وكذلك العمل على مشروع قانون ينظم مزودي خدمات المعاملات الإلكترونية. وتهدف جميع جهودنا نحو تحقيق التوازن الضروري بين حماية البيانات الرقمية ، ودفع الشركات إلى الاستثمار ، مع الحفاظ على حقوق الحكومة “.

Nidhal Chemkhi

Add comment